x


نهج المصطفى » الأخبار » مدونة خادم السُنَّة


المعازف


صاحب الموضوع

"الحمدلله على نعمة الاسلام"    

معازف

   



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلى و سلم و بارك على محمد و على آله و صحبه أجمعين


أدلة تحريم المعازف من كتاب الله و سنة نبينا

مما لا شك فيه أن كتاب الله و سنة نبينا هما الطريق المستقيم لكل مسلم

فنجد البعض يجاهد ليصل لهذا الطريق و البعض مازال فى ملهيات الحياه ، من ضمن ملهيات الحياه المعازف ( الأغانى )
فوالله إنها من أكبر الأسباب التى تلهى و تبعدنا عن طريق الهدايه لا أقول هذا إلا عن تجربه أحمد الله أنه من عليه بترك الأغانى منذ أكثر من سنه فلا تتخيلوا مدى السعاده فى تركها الحمد لله الحمد لله ، لذا الأن أقدم لكم بعض الأدله على تحريم المعازف لعلها تكون سبب فى هدايه الناس


قال الله عزوجل
﴿ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ{6} ﴾

152429 - الغناء ينبت النفاق في القلب
الراوي: عبدالله المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4927
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]


243924 - عن ابن عباس أنه قال في قوله تعالى { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } إنه هو والله الغناء
الراوي: - المحدث: ابن الملقن - المصدر: خلاصة البدر المنير - الصفحة أو الرقم: 2/447- خلاصة الدرجة: إسناده حسن


126302 - أخذ النبي بيد عبد الرحمن بن عوف حتى أتى به النخل ، فإذا هو بإبراهيم ابن النبي في حجر أمه ، وهو يجود بنفسه ، فذرفت عيناه ، فبكى ، فقال له عبد الرحمن : يا رسول الله تبكي ، ألم تنه عن البكاء ؟ ! فقال : إنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نغمة لهو ولعب ، ومزامير شيطان ، وصوت عند مصيبة خمش وجوه ، وشق جيوب ، ورنة الشيطان ، وهذه رحمة ، ومن لا يرحم لا يرحم ، يا إبراهيم لولا أنه قول حق ، ووعد صادق ، وسبيل مأتية ، وأن آخرنا يلحق بأولنا لحزنا عليك حزنا هو أشد من هذا ، وإنا بك لمحزونون ، تبكي العين ، ويوجل القلب ، ولا نقول ما يسخط الرب
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 3/286 - خلاصة الدرجة: حسن


قَالَ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ حَدَّثَنَا عَطِيَّةُ بْنُ قَيْسٍ الْكِلَابِى حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ غَنْمٍ الْأَشْعَرِى قَالَ حَدَّثَنِى أَبُو عَامِرٍ أَوْ أَبُو مَالِكٍ الْأَشْعَرِى وَاللَّهِ مَا كَذَبَنِى سَمِعَ النَّبِى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَقُولُ لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِى أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ ........ " رواه البخارى


54645 - صوتان ملعونان ، صوت مزمار عند نعمة ، و صوت ويل عند مصيبة
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 427 - خلاصة الدرجة: إسناده حسن




اللهم أسألك الهدايه و الثبات على طاعتك

اللهم وفقنا لما تحبه و ترضاه

اللهم أجعلنا من عبادك الصالحين الطائعين

اللهم أرزقنا حبك و حب من يحبك و حب كل عمل يقربنا منك



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved