قبسات كتاب “لماذا صلاة الفجر”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ عدنان الطرشة»

قبس 1

🍃أخي الحبيب🍃
لا تنام قبل اتخاذ الأسباب للاستيقاظ لصلاة الفجر

اقرأ هذه:
من كتاب “لماذا صلاة الفجر”
(…ألا فليسأل نفسه كل من لا يبالي بموعد صلاة الفجر هل هو يتصرف هكذا تماماً إذا كان مسافراً وموعد الطائرة في وقت صلاة الفجر؟! هل ينام دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة التي تضمن إيقاظه بالوقت المناسب؟! أم ينام على قاعدة رفع القلم عن النائم وإن فاتته الطائرة؟! )

قبس 2

✒ قبل أن تنام اقرأ هذه..
من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”

عن بن مسعود رضي الله عنه قال:
💡(ذُكِرَ عند النبي ﷺ رجلٌ نام ليلة حتى أصبح، قال: ” ذاك رجلٌ بال الشيطان في أذنيه” أو قال في أذنه)

📚 أخرجه البخاري

قبس 3

✒ قبل أن تنام اقــــرأ هــــذه..
📚 من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”

يقول المُصَنِّف:
💡(صلاة الفجر….؟! إن صلاة الفجر مشهودة… وقرآن الفجر مشهود… فيها تجتمع ملائكة الليل والنهار… إن ما في صلاة الفجر من الآيات والعبر والفضل والأجر والكرم… والفوائد الروحية والنفسية والبدنية ما ليس في غيرها… هي المحك… وهي الميزان… بها تزن إيمان العبد وإخلاصه… فتميز المؤمن وضعيف الإيمان… إن صلاة الفجر مبعدة من الشيطان… مقربة من الرحمٰن… تخرج من عمارتك وكأنك الساكن الوحيد فيها… تمشي في الطريق إلى المسجد فتجد البيوت عن يمينك وشمالك كالقبور… وساكنيها كالأموات…! تمشي وكأنك وحيد في هذا الكون الفسيح الذي يلفه ويغمره السكون والهدوء… فتشعر بمراقبة الله لك… وأنه ناظر إليك… قريب منك… فتتولد لديك قوة روحية عجيبة… تلك القوة تنير قلبك فتشعر بأن الدنيا لا تساوي جناح بعوضة….!
تلك القوة الروحية… والنفحة الربانية… تشعر بها وهي تسري في عروقك… وتتخلل جميع بدنك… وترى آثارها وتأثيرها في حياتك…. )

📚 من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”
👤 للشيخ عدنان الطرشة

🍃 اللهم اجعلنا من المشائين في الظُّلَم المقبولين
🍃 انتفع وانفع غيرك بالنقل او النشر أو البلاغ

قبس 4

كم أنست به قبل نومي،،،،،،،
والآن اول صفحات الخاتمة،،،، كم تمنيت أن لا ينتهي

كما حال كل جميل، تنطوي له نهاية،
فهلا انتفعنا بما بين دفتيه،،،،

عمروا بيوت الله 🕌 وكونوا ممن سبقوا إلى الله الفائزين بــ(الـمشّائين في الظُلَم🌌)🌼

لن اقتبس اليوم من الخاتمة لتأخر الوقت واكثركم
……..🌃 😑😇😴😴………

🌺 أبو عَائشِ الخَير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *