قبسات كتاب “جامع العلوم والحكم”

انشر لينتفع غيرك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أحدث اقتباس بتاريخ 14 يناير، 2022

«للإمام الحافظ بن رجب – شرح وتعليق وتحقيق الشيخ طارق بن عوض الله»


🔖 قبــ ١ــس

يقول رحمه اللَّه تعالى في النظر إلى وجه الله ﷻ في الجنة:

(…وهذا مناسب لجعله جزاءً لأهل الإحسان، لأن الإحسان هو أن يعبد المؤمن ربه في الدنيا على وجه الحضور والمراقبة، كأنه يراه بقلبه وينظر إليه في حال عبادته، فكان جزاء ذلك النظر إلى الله عياناً في الآخرة. وعكس هذا ما أخبر الله تعالى به عن جزاء الكفار في الآخرة: {إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ} ”المطففين ١٥“، وجعل ذلك جزاءً لحالهم في الدنيا، وهو تراكم الران على قلوبهم، حتى حُجِبَت عن معرفته ومراقبته في الدنيا، فكان جزاؤهم على ذلك أن حُجِبوا عن رؤيته في الآخِرة….) 🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبــ٢ــس
هـــــام:
شرطان لجواز التخلف عن الجهاد
(صحة العذر، والنصح لله ورسوله)
يقول رحمه اللَّه تعالى حول حديث (الدين النصيحة….):
(…وقد ذكر الله في كتابه عن الأنبياء – عليهم السلام – أنهم نصحوا لأممهم كما أخبر بذلك عن نوح، وعن صالح،
وقال: {لَيْسَ عَلَى الضُّعَفَاءِ وَلَا عَلَى الْمَرْضَىٰ وَلَا عَلَى الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ مَا يُنْفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُوا لِلَّهِ وَرَسُولِهِ ۚ } (91 التوبة)
يعني: أن من تخلف عن الجهاد لعذرٍ، فلا حرج عليه بشـرط أن يكون ناصحاً لله ورسوله في تخلفه،
فـــإن المنافقين كانوا يظهرون الأعذار الكاذبة، ويتخلفون عن الجهاد من غير نصح لله ورسوله…….أهـ)
🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

🔖 قبـــ(صــ٤٩٦:٤٩٢)ـــس

يقول رحمه اللَّه حول حديث (أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة….):

(📌…وقال الحسن في الأمراء: هم يلونَ (يؤمُّون) من أمورنا خمساً: الجمعة، والجماعات، والعيد، والثغور (الجهاد)، والحدود (إقامة الحدود)، والله لا يستقيم الدين إلا بهم، وإن جاروا وظلموا، والله لَما يُصلِحُ بهم (إن أقاموا تلك الخَمس) أكثر مما يفسدون، مع أن -والله- إن طاعتهم لغيظٌ، وإن فرقتهم لكُفر.

ويبين الإمام بن رجب كلام الحسن فيقول:

📌🌟……وفي ذِكر هذا الكلام بعد الأمر بالسمع والطاعة لأولي الأمر إشارة إلى أنه لا طاعة لأولي الأمر إلا في طاعة الله، كما صح عنه ﷺ أنه قال: “إنما الطاعة في المعروف” اخرجه الشيخان

وخرَّجَ بن ماجة من حديث بن مسعود أن النبي ﷺ قال:
🍃”سيلي أموركم بعدي رجالٌ يطفئون من السُّنَّة ويعملون بالبدعة، ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها“، فقلت: يا رسول الله إن أدركتهم، فكيف أفعل؟ قال ﷺ: “لا طاعــــة لمــن عصـــى الله”🍃…….) …انتهى النقل

قبــ٤ــس

(وقال بعضُ السلفِ: الغيبةُ تَخرِقُ الصيامَ،  والاستغفارُ  يَرقَعُهُ،  فمن استطاع منكم أن لا يأتي بصومٍ مُخَرَّقٍ  فليفعل)

قبــ(صـ٥٤٩:٥٤٦)ــــس


🔖وكان بكر المُزَني يدعو لإخوانه: ”زهدنا الله وإياكم زهد من أمكَنَه الحرام والذنوب في الخلوات فعلم أن الله يراه فتركه“

قبـــ(صـ٦١٣)ـــس

يقول رحمه اللَّه :

(📌…ويُروَى عن بن عمر رضي الله عنهما أن إبليسَ قال لنوحٍ عليه السلام: إثنان هلك بهما بني آدم:
الحَسَد: وبالحسد لـُـعـِـنتُ وجـُـعِلتُ شيطاناً رجيما،
والحرص: أُبيحَ لآدمَ الجنةُ كلها، فأصبتُ حاجتي منه بالحِرص…….) …انتهى النقل

ولعل المراد بالحِرص هاهنا الطمع

قبـــ(ص ٧١٤)ـــس

يقول الإمام رحمه اللَّه حول الحديث الأربعين (كن في الدنيا كأنك غريب….):

(📌…وقال الفُضَيلُ بن عياض لرجلٍ: كم أتت عليك؟ (يريد كم مر عليك في دار الدنيا) قال الرجل: ستون سنة، قال: فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشِكُ أن تبلغ، فقال الرجل: إنا لله وإنا إليه راجعون، فقال الفُضَيلُ: أتعرف تفسيره؟! تقول: أنا عبد الله وإليه راجع؛ فمَن عَلِمَ أنه لله عبدٌ، وأنه إليه راجع فليعلمَ أنه مَوقوف، ومَن عَلِمَ أنه موقوفٌ، فليعلم أنه مسئول، ومن عَلِمَ أنه مسئول، فليُعِدَّ للسؤال جواباً، فقال الرجل: فما الحيلة؟ قال الفُضَيلُ: يَسِيرَة، قال: ما هي؟ قال: تحسن فيما بقي يُـغـفَـرُ لك ما مَضَى، فإنك إن أسأت فيما بقي، أُخِذتَ بما مَضَى وبما بقي،….

قال بعضهم:

وما هذه الأيامُ إلا مراحلُ
                    يحث بها داعِ الموت قاصِدُ
وأعجَبُ شيءٍ لو تأملتَ أنها
                    منازلُ تُطوَى والمُسافِرُ قاعِدُ 

أهــــ

اللهم أصلح لنا ما بقي وتوفنا وأنت راضٍ عنا..

قبـــ(صــ٧٢٢)ـــس

يقول الإمام رحمه اللَّه حول الحديث الأربعين (كن في الدنيا كأنك غريب….):

📌 ولمحمود الوراق :

مَضَى أمسُكَ الماضي شَهيداً مُعَدَّلاً
                 وأعقَبَـــهُ يـــومٌ عليــك جديـــدُ

فإن كُنتَ بالأمس اقترفت إساءةً
                 فـَثـَــنِّ بإحســــانٍ وأنــت حميــدُ

فيومـُكَ إن أعتَبتـَــهُ عـاد نفعـُــهُ
           عليــكَ وماضي الأمـــسِ ليــس يعـــودُ

ولا تــُرجِ فِعـلَ الخيرِ يوماً إلى غـــدٍ
                 لعــلَّ غــداً يأتــي وأنـت فَقيــدُ 

قبــ(صـ٧٢٦:٧٢٣)ـــس

صــ٧٢٣
صــ٧٢٥
صــ٧٢٦
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً