قبسات كتاب “یَوۡمَ تُبۡلَى ٱلسَّرَاۤىِٕرُ”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ عبد العزيز بن ناصر الجُلَيـِّـل»

قبس 1



يقول الشيخ عبد العزيز ناصر الجليل

…. ويقول السعدي رحمه الله
(..وكثير من الناس تخفى عليه كثير من المعاصي
خصوصاً معاصي القلب: كالكِبْرِ والعُجْبِ والرِّيَاء ونحو ذلك،
حتى إنه يكون به كثير منها وهو لا يحس ولا يشعُر؛
وهذا من الإعراض عن العِلمِ وعدم البصيرة….) 1

1تفسير السعدي

قبس 2

يقول الشيخ عبد العزيز ناصر الجليل

…. وقد ذكر بن القيم رحمه الله تعالى علاجاً لحب المدح وثناء الناس،
فقال:
(..لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع
فيما عند الناس إلا كما يجتمع الماءُ والنارُ والضَبُّ والحوتْ،
فإذا حدَّثتك نفسك بطلب الإخلاص،
فأقبل على الطمع أولا فاذبحه بسكين اليأس،
وأقبل على المدح والثناء فازهد فيهما زهد عشاق الدنيا في الآخرة،
فإذا استقام لك ذلك الطمع والزهد في الثناء والمدح سهل عليك الإخلاص….) 1

1 الفوائد لابن القيم

قبس3



يتحدث الأستاذ خالد روشة عن الخَبيئَة الصالحة فيقول:
(..إنها العبادة في السر والطاعة في الخفاء، حيث لا يعرفك أحد، ولا يعلم بك أحد غير الله عز وجل،
فأنت عندئذ تقدم العبادة له وحده، غير عابئ بنظر الناس إليك، وغير منتظر لأجر منهم مهما قل أو كثر,

وهي وسيلة لا يستطيعها المنافقون أبداً، وكذلك لا يستطيعها
الكذابون؛
لأن كلاً منهما بَنَى أعماله على رؤية الناس له، وإنما هي من أعمال الصالحين فقط….)1

1موقع (المسلم)

قبس 4

13 علامة لصلاح السريرة

(..ومن علامات الإخلاص التي يعرف بها العبد صلاح سريرته:
أولاً: ابتغاء وجه اللهوالخلوص من الرياء
ثانياً: ترك ما لا يعني والإنشغال بعيوب النفس وإصلاحها عن الإنشغال بعيوب الناس. وهذا من علامات صلاح الباطن؛
حيث إن صاحب السريرة الصالحة لا تراه إلا منشغلا إلا بنفسه وإصلاحها معرضاً عن عيوب الناس،
فعنده من الإصلاحات لنفسه ما يشغله عن غيره…

وهذا لا يعني ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإهمال دعوة الناس، ولكن المقصود أن لا
تنسيه دعوة الناس إصلاح نفسه والإهتمام بها ونسيان آفاتها الظاهرة
والباطنة…….)

قبس 5

ومن علامات الإخلاص التي يعرف بها العبد صلاح سريرته:

ثالثاً:

موافقة الباطن للظاهر وعدم مخالفة السريرة للعلانية

فمن علامات الإخلاص مطابقة السريرة للعلانية،

بل إن سريرة المخلصين أحسن من علانيتهم،

كما جاء ذلك عن بن عيينة رحمه الله تعالى أنه قال:

( إذا وافقت السريرة العلانية فذلك العدل،

وإذا كانت السريرة أفضل من العلانية فذلك الفضل،

وإذا كانت العلانية أفضل من السريرة فذلك الجور). 1

1 تفسر الطبري

قبس6

ومن علامات الإخلاص التي يعرف بها العبد صلاح سريرته:

رابعاً:
خوفهم من أن تُرَدّ أعمالهم الصالحة:

(وعن محمد بن مالك بن ضيغم قال: حدَّثنا مولانا أبو أيوب قال:
قال لي أبو مالك يوما: يا أبا أيوب احذر نفسك على نفسك،
فإني رأيت هموم المؤمنين في الدنيا لا تنقضي،
وأيم الله لإن لم تأتِ الآخرة المؤمن بالسرور لقد اجتمع عليه الأمران:
هم الدنيا وشقاء الآخرة.
قال قلت: بأبي أنت وكيف لا تأتيه الآخرة بالسرور وهو ينصَب لله في دار الدنيا ويدأب؟
قال: يا أبا أيوم فكيف بالقبول وكيف بالسلامة؟
ثم قال: كم من رجل يرى أنه قد أصلح شأنه، قد أصلح قربانه،
قد أصلح همَّته، قد أصلح عمله،
يُجمع ذلك يوم القيامة ثم يُضرب به وجهه). 1

1 صفة الصفوة 360/3

قبس 7

ومن علامات الإخلاص التي يعرف بها العبد صلاح سريرته

خامساً: التصديق بالخبر والإذعان للأمر:

(والتصديق بالخبر يعني التسليم لأخبار الله، التي جاءت في كتابه عز وجل،
أو على لسان رسوله من الأخبار الماضية أو المستقبلية أو الغيوب.

أما التسليم والإذعان للحكم، فهو نوعان:

الأول التسليم لأحكام الله الشرعية والإذعان لها واليقين
بأنها الخير والمصلحة سواء علمت الحكمة منها أو لم تعلم.

الثاني: التسليم لأحكام الله الكونية القدرية،
واليقين بأن فيها الحكمة البالغة سواء ظهر ذلك للعقول أم لم يظهر.)
.

قبس 8

ومن علامات الإخلاص التي يعرف بها العبد صلاح سريرته:
سادساً: مجاهدتهم لهوى النفس وجعله تبعاً للحق:

الأول: أن يرى الإنسان أن اعترافه بالحق يستلزم اعترافه بأنه كان على باطل.
الثاني: أن يكون قد صار له في الباطل جاه وشهرة ومعيشة،
فيشق عليه أن يعترف بأنه باطل.
الثالث: الكِبر، يكون الإنسان على جهالة أو باطل
فيجيء آخر فيبين له الحجة فيرى أنه إن اعترف
كان معنى ذلك اعترافه بأنه ناقص.
الرابع: الحسد، وذلك إذا كان غيره هو الذي بين الحق
فيرى أن اعترافه بذلك الحق يكون اعترافا لذلك المبين بالفضل
والعلم والإصابة) 1

(والواجب على العالم وطالب العلم أن يفتش عن هوى نفسه
حتى يعرفه ثم يحترز منه ويمعن النظر في الحق من حيث هو حق،
فإن بان له أنه مخالف لهواه آثر الحق على هواه،،) 2

1 التنكيل 182:180/2
2 التنكيل 198:186/2

قبس 9

قبس 10

قبس 11

قبس 12

قبس 13

قبس 14

قبسات كتاب “الإنشراح ورفع الضيق بسيرة أبي بكر الصديق”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ علي محمد محمد الصلَّابي»

قبس 1

قبسات “عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين”

انشر لينتفع غيرك

قبس 1

قريباً بإذن الله

قبسات “الداء والدواء”

انشر لينتفع غيرك
الداء والدواء

قبس 1

إهــــداء الأحِبّــــة
قبسات من كتاب (الداء والدواء)
أحد روائع الشيخ ابن القيم الجوزية رحمه الله
نفعنا الله وإياكم به وجعل سرنا خيرا من علانيتنا
———————————————
….وفي الصحيحين من حديث بن عباس
أنَّ رسولَ اللهِ كان يقولُ عِندَ الكَربِ :

(لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ،
لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السماواتِ وربُّ الأرضِ، وربُّ العرشِ الكريمِ ) 1

1 رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري)


قبسات “طريق الهجرتين وباب السعادتين”

انشر لينتفع غيرك

قبس 1

قبس 2

يقول رحمه الله:
📌{وقال ﷻ : (يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا)[سورة النساء ٢٨] قال طاووس ومقاتل وغيرهما: لا يصبر على النساء، وقال الحسن: هو خَلقُه من ماء مِهين، وقال الزجاج: ضعف عزمه عن قهر الهوى.
والصواب أن ضعفه يعم هذا كله، وضعفه أعظم من هذا وأكثر: فإنه ضعيف البنية، ضعيف القوة، ضعيف الإرادة، ضعيف العلم، ضعيف الصبر، والآفات إليه مع هذا الضعف أسرع من السَيل في صَيبِ الحدود. فبالإضطرار لا بد له من حافظ معين يقويه ويعينه وينصره ويساعده، فإن تخلى عنه هذا المساعد المعين فالهلاك أقرب إليه من نفسه… أهـ.}

والإستزادة متاحة لمن رغب فيها.

🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبسات كتاب “السنن الإلهية والوقفات التربوية في سورة الأنعام”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ عبد العزيز ناصر الجُلَيِّل»

قبس ١

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺
أحبابي،،، كما وعدتكم في فيديو شرح استخدام موقع نهج المصطفى،،،
نبدأ الإقتباس من هذا الكتاب الهام الماتع:
📚 السنن الإلهية والوقفات التربوية في ضوء سورة الأنعام
👤 للشيخ عبد العزيز ناصر الجُلَيـِّل -حفظه الله مما نكره-

🍃يتحدث الشيخ عن سنة الله في العقوبة الإلهية للمجتمع الذي فشت فيه المعصية والظلم، سببها وعلاجها

🍁 يقول حفظه الله:

((وبَيَّنَ الله سبحانه لنا سنته المطردة في عقوبة المجتمعات التي تفشو فيها المعاصي، والتي يتواطأ عليها سواد المجتمع، فقال:(وَكَذَ ٰ⁠لِكَ أَخۡذُ رَبِّكَ إِذَاۤ أَخَذَ ٱلۡقُرَىٰ وَهِیَ ظَـٰلِمَةٌۚ إِنَّ أَخۡذَهُۥۤ أَلِیمࣱ شَدِیدٌ) هود ١٠٢

ومن الآيات التي سبق ذكرها في الحديث عن هذه السنة قوله تعالى: (وَكَذَ ٰ⁠لِكَ نُوَلِّی بَعۡضَ ٱلظَّـٰلِمِینَ بَعۡضَۢا بِمَا كَانُوا۟ یَكۡسِبُونَ) اﻷنعام ١٢٩

💡واقعُنا في ضوء هذا السُنَّة:
إنه لا يخفى ما تعانيه اليوم الشعوب المسلمة في بلدانها من نقص في الأموال والثمرات، وما يفرضه حكام هذه الشعوب عليهم من ضرائب ومكوس، وتضييق عليهم في أرزاقها ومعيشتها، فانتشرت البطالة والغلاء الفاحش في الأرزاق، وأصبح الناس في ضيق من الحال، وعاشوا حياة العنت في أرزاقهم ومعايشهم، وانقسم الناس في موقفهم من هذه المصائب ومواجهتهم لها إلى فريقين:

الفريق الأول:
وهم الأكثرون، الذين نظروا إلى ما حل بهم من النقص في الأموال والأرزاق وغلاء المعيشة بأنه ظلم حل بهم من أصحاب القرار، ولا شك أنه ظلم، ولكـــن مصيبة هذا الفريق أنهم وقفوا عند الحديث عن مظلوميتهم وألقوا بالأسباب كلها على مَن ظلمهم، ولم يسألوا أنفسهم لماذا حل بنا هذا الظلم، وما هي أسبابه؟ وهل نحن جزء من هذه الأسباب؟
وبسبب هذه النظرة المادية… تخلَّف العلاج الصحيح لهذه المصيبة، وأخطأوا الطريق الصحيح الذي يرفع الله بها البلاء عن الناس، وكان من جراء ذلك أن بات الناس يدوكون ويخوضون في مجالسهم وفي مواقــــع التواصــــل الإجتماعـــي في ما حل بهم، ولماذا يكون كذا، ولماذا لا يكون كذا؟ وأخطأ فلان وأصاب فلان، وطرف يتظَلـَّم وآخر يبرر..

الفريق الثاني:
وهم الذين استضاءوا بنور القرآن الكريم، وما فيه من كلام رب العالمين، الذي هو الحق المبين، وتدبروا سنته سبحانه، التي قد خلت في عباده، وساروا في ضوئها، وفسروا الأسباب والحوادث بمقتضاها، ومن ذلك قوله سبحانه: (وَكَذَ ٰ⁠لِكَ نُوَلِّی بَعۡضَ ٱلظَّـٰلِمِینَ بَعۡضَۢا بِمَا كَانُوا۟ یَكۡسِبُونَ) الأنعام ١٢٩، وقوله سبحانه: (وَمَاۤ أَصَـٰبَكُم مِّن مُّصِیبَةࣲ فَبِمَا كَسَبَتۡ أَیۡدِیكُمۡ وَیَعۡفُوا۟ عَن كَثِیرࣲ).
ورأوا أنه ما وقع بلاء إلا بذنب ولا رفع إلا بتوبة.

من ثمرات المعرفة بهذه السنة الإلهية:
١- أن يستقر في قلب المؤمن: أن لهذا الكون رباً وخالقاً ومدبراً يدبر خلقه وأمره بعلم وحكمة وعزة ورحمة…..
٢- الخوف من الله، واجتناب أسباب سخطه من المعاصي والذنوب، التي هي مفتاح هذه العقوبات من ظواهر كونية وكوارث طبيعية، أو ما كان منها من أمراض وفقر وخوف ونقص في الثمرات وتسليــــط أعـــــداء…..
٣- التضرع إلى الله والتوبة إليه سبحانه في رفع ما ينزل من المصائب….
٤- أن في ذلك بابا من أبواب محاسبة العبد المؤمن لنفسه…… وكلما زادت درجة التقوى في قلب المؤمن ازداد عنده هذا الشعور وهذه المحاسبة…..
٥- ثمرة معرفة هذه السنة على الدعـــــــــاةِ إلى الله والمجاهديــــــــن في سبيله، ومحاسبتهم لأنفسهم حينمــــا يتأخـــــر نصـــــر الله ﷻ، أو تحل المصائب والهزائم بهم، وأن ذلك بسبب الذنوب ما ظهر منها وما بطن، والتي تؤدي إلى الفرقة والتناحر والتدابر وحينها يحل الفشــل وذهـــــاب الريــــح……..
٦- معرفة سنة الله ﷻ في تغيير الأحوال على الفرد والمجتمع من الشدة إلى الرخاء ومن الرخاء إلى الشدة، قال الله ﷻ :
(ذَلِكَ بِأَنَّ ٱللَّهَ لَمۡ یَكُ مُغَیِّرࣰا نِّعۡمَةً أَنۡعَمَهَا عَلَىٰ قَوۡمٍ حَتَّىٰ یُغَیِّرُوا۟ مَا بِأَنفُسِهِمۡ وَأَنَّ ٱللَّهَ سَمِیعٌ عَلِیمࣱ)
٧- ومن ثمار العلم بهذه السنة الطمأنينة النفسية للعالم بها، وانضباط موازينه وتفكيره ومواقفه وأحكامــــه، وعلى العكــــس من ذلك عندما يجهلها أو يستخف بها، فلا تجد عنده إلا الحيرة والإضطراب في الموازين والتفكير والمواقف والأحكــــــــام، وعدم الإهتداء إلى الطريق الصحيح للخروج من الأزمات، فإنهم يصابون ولا يدرون من أين أُتُوا….
٨-التفـــاؤل بنصــــر هذا الدين وإهلاك أعدائه الكفرة، الذين بارزوا الله بكفرهم وفسادهم وظلمهـــم لعباده المؤمنين؛ فهم ليسوا بمنأى عن هذه السنة العظيمة…

✨🌟ولا يعنــــي هذا التفاؤل الاستنامــــة والكســــل والقعـــــود عن نصـــــرة الحـــــق ومدافعـــــة الباطـــــل،
بـــــــل لا بــــد مـــن القيـــام بذلك، وهذا ما سأتحدث عنه في السُنَّة التالية «سُنـَّـــــة المُدَافَعـَـــــة» إن شاء الله تعالى…… ✨🌟

…أهـ
——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-


من كتاب:📚 السنن الإلهية والوقفات التربوية في ضوء سورة الأنعام
👤 للشيخ عبد العزيز ناصر الجُلَيـِّل -حفظه الله مما نكره-

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺
🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير🍃

قبس ٢

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🍃قبــ٢ــس:

📚 السنن الإلهية والوقفات التربوية في ضوء سورة الأنعام
👤 للشيخ عبد العزيز ناصر الجُلَيـِّل -حفظه الله مما نكره-

🍃توقفنا في قبـ١ـس عند عنوان «سُنـَّـــــة المُدَافَعـَـــــة» 🍃

🍁 يقول الشيخ حفظه الله:
((ومن الآيات التي تتحدث عن هذه السـُّنـَّة وتبرزها في سورة الأنعام ما يأتي:
الآية الأولى: قوله ﷻ (وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ )(١١٢)

الآية الثانية: قوله ﷻ (وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا ۖ وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ) (١٢٣)

وجاء في الحديث القدسي قول الله عز وجل لنبيه محمد ﷺ : (وإنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك) صحيح مسلم

ومن حكمة الله تعالى، في جعلِه للأنبياء أعداءً، وللباطل أنصاراً قائمين بالدعوة إليه، أن يحصل لعباده الإبتلاء والامتحان، ليتميز الصادق من الكاذب، والعاقل من الجاهل، والبصير من الأعمى.

ومن حكمته ﷻ أن في ذلك بياناً للحق، وتوضيحا له؛ فإن الحق يستنير ويتضح إذا قام الباطل يصارعه ويقاومه. فإنه – حينئذ – يتبين من أدلة الحق وشواهده الدالة على صدقه وحقيقته، ومن فساد الباطل وبطلانه، ما هو من أكبر المطالب، التي يتنافس فيها المتنافسون.

💡 المقصود بالحق والباطل والتدافع بينهما:
يراد بالحق هنا ما هو ثابت وصحيح وواجب فعله أو بقاؤه من اعتقاد أو قول أو فعل بحكم الشرع، ويراد بالباطل نقيض الحق، أي: ما لا ثبات له ولا اعتبار، ولا يوصف بالصحة، ويستوجب الترك، ولا يستحق البقاء، بــل يستوجــب القلــع والإزالــة، وكل ذلك بحكم الشرع، وعلى هذا فالحق يشمل كل ما أمر الله، والباطل يشمل كل ما نهى الله عنه، ويراد (بالتدافع بين الحق والباطل) تنحيــــة أحدهما للآخر، أو إزالتـــه ومحــــوه بالقــــوة عنـــد الإقتضـــــاء.

وقد قضت سـُّنـَّة الله ﷻ في تدافع الحق والباطل: أن الغلبة للحق وأهله، وأن الإندحار والمحق للباطل وأهله،
قال تعالى: (وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ) (الشورى ٢٤).

وقال سبحانه: (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا) (الإسراء ٨١)

💡 والتدافع بين الحق والباطل؛ أي: بين أصحابهما أمر لا بد منه وحتمي، لأنهما ضدان والضدان لا يجتمعان، ولأن تطبيق أحدهما يستلزم مزاحمة الآخر وطرده ودفعه وإزالته، أو في الأقل إضعافه ومنعه من أن يكون له تأثير في واقع الحياة، فلا يُتَصَوَّر إذاً أن يعيش الحق مع الباطل في سلم من دون غلبة أحدهما على الآخر، إلا بضعف أصحابهما أو جهلهم بمعاني الحق والباطل، ومقتضيات ولوازم هذه المعاني.💡

💡 ومن ثمرات معرفة هذه السـُّنـَّة العظيمة «سُنـَّـــــة المُدَافَعـَـــــة»:
✨ الثمرة الأولى: معرفة الحِكَم العظيمة لهذه السُنَّة:
١- حكمة الإبتلاء والتمحيص وتمييز الخبيث من الطيب، التي لا تحصل إلا بصراع الحق مع الباطل، وقد مر بنا قوله ﷻ: (ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ ۗ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ) (محمد ٤)

٢- ما في ذلك الخير الذي يسوقه الله ﷻ إلى أوليائه بالإبتلاء في استخراج عبوديتهم وظهور صدقها في السراء والضراء، وظهور من ينصره ورسله بالغيب، وهذا لا يكون إلا بتسليط أعدائه سبحانه على أوليائه.

٣- تعريف عباده سوء عاقبة الذنوب والمعاصي، والركون إلى الحياة الدنيا والإغترار بها، ونسيان الآخرة وما فيها…

٤- إن في الصراع بين الحق والباطل بياناً للحق وإظهاراً لسبيل المؤمنين، وبياناً لسبيل المجرمين.

٥- في صراع الحق مع الباطل ومدافعته له إيقاف للفساد الذي يسعى الباطل وأهله لنشره وإغواء الناس به…. (فضح الباطل)

✨ الثمرة الثانية: …..إذا تبين لنا ذلك فإن هذا يثمر في القلب الإطمئنان إلى قَدَرِ الله وحكمته، واليقين بأن ما يحصل من تقلب الكافرين في البلاد، وتغلبهم في بعض الأحيان على المسلمين إنما هو بقَدَرِه سبحانه ومقتضى حكمته البالغة: (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ) الأنعام ١١٢، وبهذه المعرفة يُعَظِّم العبد ربه ويستهين بأعدائه من شياطين الجن والإنس.

✨💡وهنا تنبيه مهم لا بد من ذكره،
ألا وهو: التأكيد على يقيننا بأن كل شيء يحدث في هذا الكون إنما هو بقدر الله ﷻ وإرادته وحكمته، إن هذا لا يعني الاستكانة لتسلط الأعداء واحتلالهم للبلاد بحجة الرضا بقدر الله ﷻ، كما يراه غُلاة المتصوفة الجبرية، وإنما الواجب الذي تقتضيه سُنـَّة المدافعة في مثل هذه النوازل والأحوال مدافعة قدر الله ﷻ في تسليط الأعداء بقدره سبحانه بجهادهم ودفعهم عن ديار المسلمين، كما يكون في مدافعة قدر المرض بالتداوي والحريق بإطفائها، وكل مصيبة يمكن مدافعتها.💡✨

✨ الثمرة الثالثة: أهمية الإعتناء بعلم الأسماء والصفات وآثارها (يعني الشيخ أسماء الله وصفاته)………

✨ الثمرة الرابعة: شعور المسلم بالغِبطة والحبور عندما يجد أن الله ﷻ قد هداه، وجعله في صف الحق وأهله، الذي يدفع الله ﷻ به الباطل وأهله…….. وشكر الله ﷻ بأن يكون من حماة الحق والمدافعين عنه، مجاهدا في نشره ليصل إلى الناس الذين حُرِموا من معرفته واتِّباعه، سائلا ربه ﷻ كما هداه للحق أن يثبته ويتوفاه عليه.

💡🌟 ومن ثمرات المعرفة بهذه السنة لاسيما للدعاة والمجاهدين: أن الله ﷻ يمنحهم بمعرفتها سعةً في النظر إلى الأمور، وعدم الاستعجال في تحصيل النتائج أو استبطائها 🌟💡)) ………..أهـ

-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃-

✨🌟 السُنَّة التالية إن شاء الله تعالى «سُنـَّـــــة الإبتلاء واللإيذاء للمؤمنين، وأن العاقبة للمتقين» ✨🌟

من كتاب:
📚 السنن الإلهية والوقفات التربوية في ضوء سورة الأنعام
👤 للشيخ عبد العزيز ناصر الجُلَيـِّل -حفظه الله مما نكره-

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبسات “مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة”

انشر لينتفع غيرك

قبس 1

قبس 2

قبس 3

💡 الغفلة رغم معرفة الخير والعلم تؤخر عن ركب الصالحين وتحط المنزِلة،،، أنقل لي ولكم قبساً لنعرض قلوبنا عليه …عسانا ننتفع…

قبسٌ من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

——-🍃الغفلة بعد العلم عن الله ورسوله🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
(( إن فَرَسَين التقيا، أحدهما تحت مَلِك والآخر يحمل الروايا (مجرد حَمَّال)، فقال الذي تحت الملك: ….كنت أنا وأنت في مكان واحدٍ، فما الذي نزل بك إلى هذه المرتبة؟ فقال: ما ذاك إلا أنك هَملَجتَ قليلا (أسرعت) وتسكعــــت أنـــا!! ))

🍁 ويقول رحمه الله فيمن عرف الحق والخير ثم غفل عنه ونقص عمله:
((أعظم النقص وأشد الحسرة نقص القادر على التمام، وحسرته على تفويته، كما قال بعض السلف: إذا كثرت طرق الخير كان الخارج منها أشر حسرة. (أي أشد حسرة ممن لا يعرف الخير)
وصدق القائل:
ولـــم أرَ في عيـــوب النـــاس عيبـــاً ،،، كنقـــص القادريـــن علـــى التمـــامِ …))

🍁 ويقول أيضاً:
((وأعظم الأسباب التي يُحرَمُ بها العبد خيرَ الدنيا والآخرة ولذَّةَ النعيم في الدارين، ويدخل عليه عدوه منها، هي الغفلـــة المضادة للعمل، والكسل المضاد للإرادة والعزيمة، هذان أصل بلاء العبد وحرمانه منازل السعداء، وهمـــا مـــن عـــدم العلـــم.))
انتهى النقل

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 4

💡 هذا رجلٌ آتاه الله العلم لكنه ضاع عزمه وعمله

قبسٌ من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

——-🍃رجلٌ آتاه الله العلم وضاع عزمه وعمله 🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
(( الضرب الثالث:
من فُتِحَ له باب العلم وأُغلِقَ عنه باب العزم والعمل، فهذا في رتبة الجاهل أو شرٌّ منه، وفي الحديث المرفوع: “أشد الناس عذابا يوم القيامة عالمٌ لم ينفعه الله بعلمه”….
فهذا جهله كان خيراً له وأخف لعذابه من علمه، فما زاده العلم إلا وبالاً وعذاباً.
وهذا لا مطمع في صلاحه، فإن التائه عن الطريق يُرجَى له العودة إليها إذا أبصرها، فإذا عرفها وحاد عنها عمـــدا فمتى تُرجَى هدايته؟ قال تعالى: (كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [آل عمران ٨٦] ….أهـ . ))

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

اللهم هداية من عندك

🌺للنقل أو النشر دون استئذان

🌺 أبو عَائشِ الخَير🍂

قبس 5

💡 عتاب الله ﷻ لطالب العلم إذا أذنب…

قبسٌ من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

——-🍃عتاب الله ﷻ طالب العلم إذا أذنب🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
(( قال عمر رضي الله عنه: أيها الناس عليكم بالعلم؛ فإن لله سبحانه رداء يحبه، فمن طلب بابا من العلم رَدَّأه الله بردائه، فإن أذنب ذنباً استعتبه الله لئلا يسلبه رداءه ذلك حتى يموت به.

قلت: ومعنى استعتاب الله عبده أن يطلب منه أن يُعتِبَه، أي: يزيل عتَبه عليه بالتوبة والاستغفار والإنابة، فإذا أناب إليه رفع عنه عتبه، فيكون قد أعتب ربه، أي : أزال عتبه عليه…أهـ))

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 6

——-🍃العلم طعام القلب وشرابه ودواؤه🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
((قال بعض العارفين: أليس المريض إذا مُنِعَ الطعام والشراب والدواء يموت؟ قالوا: بلى، قال: فكذلك القلب إذا مُنِعَ عنه العلم والحكمة ثلاثة أيامٍ يموت.

وصَدَق؛ فإن العلم طعام القلب وشرابه ودواؤه، وحياته موقوفةٌ على ذلك، فإذا فقد القلب العلم فهو ميت، ولكــن لا يشعـــر بموتـــه، كما أن السكران الذي قد زال عقله ، والخائف الذي قد انتهى خوفه إلى غايته -والمُحِبُ والمُفَكِّر- فقد بطل إحساسهم بألم الجراحات في تلك الحال، فإذا صَحّوا وعادوا إلى حال الإعتدال أدركوا آلامها.

هكذا العبد إذا حط عنه المـــوت أحمال الدنيا وشواغلهـــا أحـــس بهلاكـــه وخسرانـــه:

فحتّــامَ لا تصحو وقد قرُبَ المَدَى … وحتّــامَ لا ينجابُ عن قلبِــك السُكــرُ
بــل سوف تَصحــو حين ينكشــف الغطا … وتذكـــر قولــي حين لا ينفع الذكــــرُ

فــإذا كُشِــفَ الغطــاء، وبــرح الخفــاء، وبُليَــت السرائر، وبــدت الضمائــر، وبعثــر ما في القبــور، وحُصِّــل ما في الصــدور؛ فحينئـــذٍ يكــون الجهــــل ظلمـــة على الجاهليـــن، والعلـــــــم حســــــرة علــى البطَّـــاليــــــن.)) …أهـ

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🍃 قناتنا على تيليجرام 👈 t.me/tlethkr 👉

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 7

——-🍃من فضائل العلم على المال🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
((الثامن: أن النفس تشرُف وتزكو بجمع العلم وتحصيله -وذلك من كمالها وشرفها-، والمال لا يزَكِّيها ولا يكملها ولا يزيدها صفة كمال، بل النفس تنقص وتشح وتبخل بجمعه والحرص عليه، فحرصها على العلم عين كمالها، وحرصها على المال عين نقصها.

التاسع: أن المال يدعوها إلى الطغيان والفخر والخيلاء، والعلم يدعوها إلى التواضع والقيام بالعبودية ، فالمال يدعوها إلى صفات الملوك، والعلم يدعوها إلى صفات العبيد.)) …أهـ

🍃يقصد الشيخ رحمه الله صفات الملوك المذمومة في كل عصرٍ ومصر،
وبالعبيد: صفات العبودية لله بما تشملها من صفات حميدة تليق بحق المعبود ﷻ.

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان🌺

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 8

——-🍃لا تغتروا بتسمية الأمور بخلاف حقيقتها🍃——-

🍁 يقول رحمه الله ﷻ:
(( ….. وكلُ أهل نِحلَة ومقالة يكسون نِحلَتَهم ومَقالتَهم أحسن ما يقدرون عليه من الألفاظ، ومقالة مخالفيهم أقبح ما يقدرون عليه من الألفاظ.

ومن رزقه الله بصيرة، فهو يكشف بها حقيقة ما تحت تلك الألفاظ من الحق والباطل، ولا يغتر باللفظ،
كما قيل في هذا المعنى:

تقول هذا جنَى النحلُ تمدحهُ…وإن تشأ قلت: ذا قَيءُ الزنابيرِ
مدحاً وذَمَّاً وما جاوزت وصفهما…والحق قد يعتريه سوء تعبيرِ

فإذا أردت الإطلاع على كُنهِ المعنى: هل هو حق أم باطل؟ فجرِده من لباس العبارة، وجرد قلبك من النَّفرة والمَيل، ثم اعط النظر حقّـه، ناظراً بعين الإنصاف، ولا تكن ممن ينظر في مقالة أصحابه ومن يحسن ظنه به نظراً تاما بكل قلبه، ثم ينظر في مقالة خصومه ومن يسيء ظنه به كنظر الشزر والملاحظة؛ فالناظر بعين العداوة يرى المحاسن مساوئ، والناظر بعين المحبة عكسه.

وما سَلِمَ من هذا إلا من أراد اللَّهُ كرامتَه وارتضاه لقبول الحق،

وقد قيل :
وعين الرضا عن كل عيبٍ كليلةٌ… كما أن عين السخط تبدي المساويا

وقال آخر:
نظروا بعين عداوةٍ لو أنها… عين الرضا لاستحسنوا ما استقبحوا .)) …أهـ

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 9

——-🍃ينقل بن القيم رحمه اللّه كلام أحد التائهين بحثاً عن دليل التوحيد🍃——-

🍁 يقول رحمه الله:
((وقال بعض المتكلمين: أفنيت عمري في الكلام أطلب الدليل، وإذا أنا لا أزداد إلا بعداً عن الدليل، فرجعت إلى القرآن أتدبره وأتفكر فيه، وإذا أنا بالدليل حقاً معي وأنا لا أشعر به، فقلت: والله ما مثلي إلا كما قال القائل:
ومن العجائب والعجائبُ جَمَّةٌ … قرب الحبيب وما إليه وصول
كالعيس في البيداء يقتلها الظما … والماء فوق ظورها محمولُ

قال: فلما رجعت إلى القرآن إذا هو الحكم والدليل، ورأيت فيه من أدلة الله وحججه وبراهينه وبيناته ما لو جمع كل حق قاله المتكلمون في كتبهم لكانت سورة من سور القرآن وافيةً بمضمونه، مع حسن البيان، وفصاحة اللفظ، وتطبيق المفصَّل وحسن الاحتراز، والتنبيه على مواقع الشُّبَه، والإرشاد إلى جوابها، وإذا وهو كما قيل – بل فوق ما قيل -:
كفى وشفى ما في الفؤاد فلم يدَع … لِذي أرَبٍ وفي القولِ جدّاً ولا هزلا
.)) …أهـ

——-🍃نفعنا الله وإياكم بما ننقل🍃——-

من كتاب:
📚 مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة
👤 لابن القيم الجوزية رحمه الله

🌺للنقل أو النشر دون استئذان

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبسات كتاب “لماذا صلاة الفجر”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ عدنان الطرشة»

قبس 1

🍃أخي الحبيب🍃
لا تنام قبل اتخاذ الأسباب للاستيقاظ لصلاة الفجر

اقرأ هذه:
من كتاب “لماذا صلاة الفجر”
(…ألا فليسأل نفسه كل من لا يبالي بموعد صلاة الفجر هل هو يتصرف هكذا تماماً إذا كان مسافراً وموعد الطائرة في وقت صلاة الفجر؟! هل ينام دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة التي تضمن إيقاظه بالوقت المناسب؟! أم ينام على قاعدة رفع القلم عن النائم وإن فاتته الطائرة؟! )

قبس 2

✒ قبل أن تنام اقرأ هذه..
من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”

عن بن مسعود رضي الله عنه قال:
💡(ذُكِرَ عند النبي ﷺ رجلٌ نام ليلة حتى أصبح، قال: ” ذاك رجلٌ بال الشيطان في أذنيه” أو قال في أذنه)

📚 أخرجه البخاري

قبس 3

✒ قبل أن تنام اقــــرأ هــــذه..
📚 من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”

يقول المُصَنِّف:
💡(صلاة الفجر….؟! إن صلاة الفجر مشهودة… وقرآن الفجر مشهود… فيها تجتمع ملائكة الليل والنهار… إن ما في صلاة الفجر من الآيات والعبر والفضل والأجر والكرم… والفوائد الروحية والنفسية والبدنية ما ليس في غيرها… هي المحك… وهي الميزان… بها تزن إيمان العبد وإخلاصه… فتميز المؤمن وضعيف الإيمان… إن صلاة الفجر مبعدة من الشيطان… مقربة من الرحمٰن… تخرج من عمارتك وكأنك الساكن الوحيد فيها… تمشي في الطريق إلى المسجد فتجد البيوت عن يمينك وشمالك كالقبور… وساكنيها كالأموات…! تمشي وكأنك وحيد في هذا الكون الفسيح الذي يلفه ويغمره السكون والهدوء… فتشعر بمراقبة الله لك… وأنه ناظر إليك… قريب منك… فتتولد لديك قوة روحية عجيبة… تلك القوة تنير قلبك فتشعر بأن الدنيا لا تساوي جناح بعوضة….!
تلك القوة الروحية… والنفحة الربانية… تشعر بها وهي تسري في عروقك… وتتخلل جميع بدنك… وترى آثارها وتأثيرها في حياتك…. )

📚 من كتاب “لماذا صلاة الفجر؟!”
👤 للشيخ عدنان الطرشة

🍃 اللهم اجعلنا من المشائين في الظُّلَم المقبولين
🍃 انتفع وانفع غيرك بالنقل او النشر أو البلاغ

قبس 4

كم أنست به قبل نومي،،،،،،،
والآن اول صفحات الخاتمة،،،، كم تمنيت أن لا ينتهي

كما حال كل جميل، تنطوي له نهاية،
فهلا انتفعنا بما بين دفتيه،،،،

عمروا بيوت الله 🕌 وكونوا ممن سبقوا إلى الله الفائزين بــ(الـمشّائين في الظُلَم🌌)🌼

لن اقتبس اليوم من الخاتمة لتأخر الوقت واكثركم
……..🌃 😑😇😴😴………

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبسات كتاب “إتمام الوفاء في سيرة الخلفاء”

انشر لينتفع غيرك

«للشيخ محمد الخضري بك»

قبس 1

….🌺 إليكم صحبة الخير 🌼….

بعد انتهاء أبو بكر الصديق وجيوشه المباركة من حرب الردة مباشرةً (وفيها من القصص والعبر ما لا يعلمه الكثيرون)، وجَّه وجهته إلى نشر الإسلام في بقاع الأرض، فبدأ بالعراق…..وقعة الأُبُلَّة…إقرأ…👇

👇أهديكم قبس من كتاب👇
📚 إتمام الوفاء في سيرة الخلفاء
👤 للشيخ محمد الخضري بك

💡وقعة الأُبُلَّة:
(فسار خالد بن الوليد حتى قارب الأُبُلَّة، فقسم جيشَه ثلاث فرق:
على الأولى: المثنَّى بن حارثة الشيباني
وعلى الثانية: عدي بن حاتم الطائي
وجعل الثالثة تحت إمرته. (أي تحت قيادة خالد)
وسَيَّرَ الفريقن قِبَلَه، وواعدهما الحُفَير -موضع على الطريق السائر من مكة إلى البصرة وهو قريب من الأُبُلَّة-،
وكان صاحب هذا الثغر عظيماً من اظماء الفرس اسمه “هرمز”، وكان مُبغَضاً عند العرب لكثرة غزوه لهم؛ فكلهم ناقم عليه،
ولما سمع “هرمز” بخبر خالد وأنه واعد طلائعه الحُفَير سبقه إليه،،،، فمال خالد بالناس إلى (كاظمة)، فسبقه “هرمز” إليها،
فنزل جيش المسلمين على غير ماء،
فقال خالد: (جالدوهم على الماء، فإن الله جاعله لأصبر الفريقين).
وتقدم خالد وسط الصف يطلب البراز راجلاً، فبرز إليه هرمز، ونزل عن فرسه، فاحتضنه خالد، فلما رأى ذلك الفرس أرادوا الغدر بخالد، وهجموا عليه، فلم يمنعه ذلك عن قتل هرمز، ولما رأى ذلك القعقاع حمل بجيش المسلمين، فأزال الفرس عن خالد وحمي القتال، فانهزم المشركون.

وهذه أول موقعة بين المسلمين والفرس،
ثم أرسل خالد البشارة وخُمس الغنيمة إلى “أبي بكر” بعد أن قسم أربعة أخماسها على المقاتلين: للراجل ثلث الفارس، وأرسل “المثنى بن حارثة” في أثر المنهزمين، ولم يتعرضوا للفلاحين بأذى كما أوصاهم بذلك «أبو بكر»)💡

📚 إتمام الوفاء في سيرة الخلفاء
👤 للشيخ محمد الخضري بك

ثم توالت المعارك في تسطير مفصّل لهمة وعزيمة خالد وجند الله معه بخلافة «أبي بكر»

قناتنا على تليجرا
t.me/tlethkr

🌺أبو عَائشِ الخَير

قبسات كتاب “تعظيم قدر الصلاة”

انشر لينتفع غيرك

«للإمام أبي عبد الله محمد بن نصر المروزي – ولد ٢٠٢ هـ متوفى ٢٩٢ هـ »

قبس 1

🍁 من هم المنقوصون ؟؟!!

📗 من كتاب (تعظيم قدر الصلاة)
للإمام المروزي، ولد ٢٠٢هـ متوفى ٢٩٢ هـ

✨ في وزر النقص في الوضوء والالتفات في الصلاة

💡(عن ابنِ عمرَ قال : يُدعى الناسُ يومَ القيامةِ المنقوصين . قيل : وما المنقوصون ؟ قال : الذي ينقصُ أحدُهم صلاتَه في وضوئِه والتفاتِه.)

📚 فتح الباري لابن رجب
✔ إسناده جيد

قبس 2

✨ أحاديث الشفاعة

💡(روى أبا ذر، وأبا الدرداء، قالا: قال رسول الله ﷺ: أنا أول من يؤذن له في السجود يوم القيامة، وأول من يؤذن له برفع رأسه، فأنظر بين يدي فأعرف أمتي من بين الأمم، فأنظر عن يميني فأعرف أمتي من بين الأمم، فأنظر عن شمالي فأعرف أمتي من بين الأمم” فقال رجل، يارسول الله، كيف تعرف أمتك من بين الأمم؟ قال:”غر محجلون من آثار الطهور، ولا يكون أحد من الأمم كذلك غيرهم، فأعرفهم أنهم يؤتون كتبهم بأيمانهم، وأعرفهم بسيماهم في وجوههم من أثر السجود، وأعرفهم بنورهم يسعى بين أيديهم)

📚 أخرجه أحمد، وابن المبارك في الزهد
✔ حديث حسن

قناتنا على Telegram
t.me/tlethkr

قبس 3

✨ تساقط الذنوب بالركوع والسجود 💡
(حدثنا إسحـٰق بن إبراهيم بسنده عن أبي المنيب قال: رأى عبد الله بن عمر فتىً قد أطال الصلاة وأطنب ، فقال: أيكم يعرف هذا؟ فقال رجلٌ: أنا أعرفه، فقال: أما إني لو عرفته لأمرته بكثرة الركوع والسجود، فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول: « إن العبد إذا قام إلى الصلاة أتى بذنوبه كلها فوُضِعَت على عاتقيه، فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه »

📚 أخرجه الطبراني والبيهقي،
✔ حديث صحيح

قناتنا على Telegram
t.me/tlethkr

قبس 4

💡 لا تستهن بالصلاة،،، وهل أهلك إبليس إلا ترك سجدة!

🍁 للنقـــل أو النشـــر دون استئـــذان 🍁
📗 من كتاب (تعظيم قدر الصلاة)
👤 للإمام محمد بن نصر المروزي،
ولد ٢٠٢هـ متوفى ٢٩٢ هـ

💡 لا تستهن بالصلاة،،، وهل أهلك إبليس إلا ترك سجدة!

(قال ﷻ :(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ)[البقرة 34] فهــــل جحــد (أي كفر) إبليسُ ربَه وهو يقول:(قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ)[الحجر 39]، ويقول: (قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) [الحجر 36] إيمانا منه بالبعث، وإيمانا بنفاذ قدرته في إنظاره إلى يوم البعث، أو هل جحد أحدا من أنبيائه ، وأنكر شيئاً من سلطانه ﷻ وهو يحلف بعزته؟
وهـــل كـــان كفـــره إلا بتـــرك سجــدة واحـــدة أمـــره بهـــا فأباهـــــا؟ )

قناتنا على Telegram
t.me/tlethkr

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 5

💡 سجود الشمس💡
( عن أبي ذرٍ أنَّ النَّبيَّ ﷺ قالَ يومًا «أتدرونَ أينَ تذهبُ هذهِ الشَّمسُ ؟ قالوا اللَّهُ ورسولُهُ أعلمُ قالَ إنَّ هذهِ الشَّمسَ تجري حتَّى تنتَهيَ تحتَ العرشِ فتخرُّ ساجدةً فلا تزالُ كذلِكَ حتَّى يقالَ لَها ارتفِعي ارجِعي من حيثُ جئتِ فتُصبحُ طالعةً من مطلعِها ثمَّ تجري حتَّى تنتَهيَ إلى مستقرِّها ذاك تحتَ العرشِ فتخرُّ ساجدةً ولا تزالُ كذلِكَ حتَّى يقالَ لَها ارتفِعي ارجِعي من حيثُ جئتِ فترجعُ فتصبحُ طالعةً من مطلعِها ثمَّ تجري لا يستنكرُ النَّاسَ منها شيئًا حتَّى تنتَهيَ إلى مستقرِّها ذاكَ تحتَ العرشِ فيقالُ لَها ارتفِعي أصبِحي طالعةً من مغربِكِ فتصبحُ طالعةً من مغربِها فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أتدرونَ متى ذاكُم ؟ ذاكَ حينَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا [الأنعام / آية ١٥٨]». )

📚 رواه مسلم في صحيحه

قناتنا على Telegram
t.me/tlethkr
@tlethkr

🌺 أبو عَائشِ الخَير

قبس 6

⚠إقرأ لتحسن صلاتك⚠

⭐ عن عبد الله بن مسعود قال – سأَلْتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أيُّ العملِ أفضلُ ؟ قال: ( الصَّلاةُ لِميقاتِها ).
📚 صحيح ابن حبان

⭐ عن ثوبان مولى رسول الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
«استَقيموا ولن تُحصوا ، واعلَموا أنَّ خيرَ أعمالِكُمُ الصَّلاةَ ، ولَن يحافِظَ على الوضوءِ إلاَّ مؤمنٌ»
📚 رواه المنذري في الترغيب والترهيب

✒ يقول أبو عبد الله المروزي مصنف الكتاب:
{ قال (وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) [البقرة ٤٥] وهم المنكسرة قلوبهم إجلالاً لله، ورهبةً منه، فشهد لمن حقت عليه أن يقيمها له، إنه من الخاشعين، وكيف لا يفزع المؤمنون إلى الصلاة وهي عماد دينهم، كذلك أخبر النبي ﷺ أن الصلاة عمود الدين.}

📗 كتاب تعظيم قدر الصلاة للإمام محمد بن نصر المروزي – المتوفى ٢٩٤ هـ

🌺 أبو عَائشِ الخَير